بين العرب والغرب

فيما كنت أتابع أحد الزعماء العرب وهو يزور بعض البلدان الأوروبية يصافح زعيما ((قدّ وِلادو)) كما يقال…
تصاعدت فكرة  إلى نفسي .!
ماذا يخالج الزعماء العرب –والعالم الثالث- من شعور، وهم يزورون البلاد الأوروبية.  و في كل مرة يزورون فيها هذه البلدان يكون الزعيم  فيها قد تغير فيها غالبا.، بينما يبقى الزعيم العربي هو هو إلى أن يموت – ولم تعد هناك انقلابات –كما قال المحلل الأردني عريب الرنتاوي.  فقد استحكمت المخابرات والعسكر كل مفاصل الدولة والشعب ..منذ بداية الثوروية التي جلبتهم إلى الحكم في حين أن الملوك

أقرأ المزيد

الذاتية ( الذكاء والأنانية… ) في العمل السياسي

عادة يعتمد  البشر عموما والساسة خصوصا ، على ما يظنونه ذكاء في  حياتهم ومخططاتهم السياسية ، و في تعاملاتهم مع بعضهم بعضا . مما  يجعل  دور هذا العامل الذاتي ، الذكاء  -في كثير منه-  يطغى في الشعور على دور ظروف موضوعية وحقائق تاريخية…  يجعل  هذا الشعور ذو الأثر الذاتي ، دور هؤلاء الساسة هو المؤثر في الأحداث والظروف عموما- بغض النظر عن معقوليته ومصداقيته ؛ في سياق  مسار  مفترض  لعمارة الكون و الحياة فيها عموما، وعمارة بلدان  تخضع لحكمهم. ويبدو أن  انتشارالمعرفة و التكنولوجيا … في الغرب ، أدى إلي تشكيل أساس قويم  للوعي وتناميه،لاسيما

أقرأ المزيد

من نتائج الفكر القومي (المعنوي)

ابن الجزيرة

في محاولة بحث في  تاريخ البشرية ،سواء في الشرق أو في الغرب, يلاحظ المرء  قضايا موجعة فيه , بل و كوارث ومآسي يعجز التعبير عن وصفها أحيانا، لكنها تنتهي بعد معالجة نتائجها، فمثلا: الحربان الكونيتان وما شابههما من الحروب- وإن كانت بوتيرة أقل- تبقى جميعا، مجرد ذكريات مؤلمة في الأذهان، أو صورا وآثارا… تدل عليها ، وتجدد ألم الذكرى، يوفر إصلاح نتائجها في شعوب، فرصة صحيحة لتجاوز آلامها، من خلال إغناء تكوين ذات فردية وجماعية (مجتمعية) تحسن استلهام العظة والعبرة، وتُحسن – عبر ذلك – ان تستشرف مستقبلا

أقرأ المزيد

واقع وأحلام

محمد قاسم ” ابن الجزيرة”
في تأمل ومتابعة “الواقع” يمكن رصد ما جرى في العالم تاريخيا، و مجريات  لا يزال الإنسان يقوم بها عمليا…
لكن التخيل الحالم-أحلاما حقيقية أوأحلام يقظة- يقتضي تساؤلات:
– هل كل ما قام به الإنسان -وتحت مسميات مختلفة أهمها، “الحضارة” هو مشروع، وفق معيار أو منطق  عمارة الحياة؟
– هل الأبهة… من لوازم حياة طبيعية، ام أنها تطور مشوّه لمعنى الحياة، أو فهمها ؟!
– هل التضحية بالقيمة البشرية ، والحياة البشرية أيضا ، عبر أي سلوك… مشروع من اجل نزوع نفسي نحو شعور العظمة –أو جنون العظمة-بالتعبير الأكثر تداولا ملاءمة…؟!

أقرأ المزيد

قضية تحت النظر (أو تحت المجهر)

محمد قاسم
تداعيات الأفكار تكون غزيرة عندما يكون المرء في حالة استماع لما تفرزه الأحاديث والحوارات والجدالات والقراءات …!
ومنها مثلا أن الحوار (بل الجدل) ساخن بين الناس حول قضايا معينة. لنأخذ منها -مثلا -الكتابة باللغة الأم، أو لغة أخرى.
(هل ينبغي أن يحصر الكاتب الكردي نفسه ضمن الكتابة فقط باللغة الكردية. أم يكتب باللغة العربية أو التركية أو الفارسية وغيرها -كل بحسب المنطقة التي يكون فيها؟).
هذه القضية تشغل مساحة غير قليلة، من التفكير. ومن الزمن أيضا؛

أقرأ المزيد