سطعت فكانت سارة.!

سطعت فكانت سارة
في لحظة سطعت فيها
فكانت سارّة وأبهجت
طهّرت نفسي من بقايا كدر
اذ فاح نبضها وابتسمت
هي فوح من زهور الياسمين
هي عطّر روح سهرت و أينعت
نبعت تراتيل هوى من شفاهها
وأسمعت
نادمتني.
انتشى قلبي وأسكرت
كأنني في نشوة،
يهمي رذاذ شوق على ذاكرة توهجت
نسمة سرت في مساماتي
عطرا وجمرا فأوهجت
كيف أحيا..
كيف أغفو..
كيف تأتلف ذكريات انتعشت وأوقدت.
……………………………………….
________________________________________

أطل يوم ميلادك
فأنار الذكريات
انتعشت روح
هبت وامضة
تؤانس.
تنير الدرب للنبض
بشوق ساخن نغِم
يعزف أوتار قلوب
كأنها فوانيس

أنثى….
هي شعر
أغنية عذبة
وقصيد حب
فيه همس مائس
وهج في ذكائها
تجاذبتها مدارس
كل يقول :
أنت لي مدبرة
وكفاءة
و حولها التمت أوانس
الغرفة الصداحة
بقصائدِ الشعر..!
تحلو وتعذب
إذ تلقي قصائدها
نغمات صوت
ونسجا للمعاني الجميلة
بجدارة تمارس

…………………………..
منقول من منتدى الملتقى الثقافي العربي
http://www.ektrab.com/vb/showthread.php?t=3169
وكمالتها فبي الصفحة الثانية
http://www.ektrab.com/vb/showthread.php?t=3169&page=2
……………………………………………………………………….
________________________________________
يا أنــــــــتَ …

أيا أنت َفي مقلتيكـ

حقول ٌمن الورد والياسمين

وظلٌّ ظليل

وماءٌ مَعـين

وسرب العـصافير يشدو

عـلى مورقاتِ الغـصون

رقيقَ الغـِـنا

ومن ناظريكـ انبلاج السنا

وأنت الهنا

وشهد المُنى

وإنـّي هُـنا

أتوق إليكـ

يلوّعـني البعـد حتى الأنين

يكمِّمُ أفواه َ وردي الصقيع

وريح ٌ تبعـثر قصري المكين

ويعـزف جُرحي الشجون

وإن ّ مدادي َ دمـعـي السخين

وجَمر ٌ دفين

تمرَّد َ … ينفض ُ عـنه رماد السنين

كأن الأسى قـدرُ العاشقين !!

أيا أنت َقلبي وسادته أضلعـك

وبسمة عُـمري تغـرِّد من مبسمك

وحبي يفوح ويورق لك

أيا أنت ذكراك َ نهر معـين

ونوركـ كحل العـيون

يؤرقني ما بقيت انتظاركـ

أيا أنت أينكـ

فـما أظلمكـ ؟
>>>>>>>>>>>>>>

منقول عن منتدى الملتقى العربي للثقافة

http://www.ektrab.com/vb/showthread.php?t=2170
…………………………………………………………………..

في ذكرى مولدك

دعيني…
أهديك أضمومة ورد
ألوانها من ألوان مشاعرك
أشمِّمك عطر فوحها
فينعَش…شعورك …وروحك
إن الزمان ذكرى ،يخضرّ بها مواضيه
وبزهر الحاضر ،نبضا من انبعاثها
يجدد الطفولة
ويبعث فيك الشباب من جديد..!
تكاثفت الأيام
تداخلت
وتعانق الماضي والحاضر..
فكنت فيها مساحة افترشها القلب
وداعب فراشاتها في شوق
عزفت
وغنت
ورقصت
فكان ذكرى ميلادك

المزيد من المقالات