“أي سر فيك إني لست أدري”

أبحث عن طيفك
ترسمه ريشة نبضاتي
ملامحَ ياسمين
وأنسام ربيع
ومن ندى يَعذُب فيه بريق الشعاع
أبحث في عينيك
صفاء زرقة السماء
وطلة الشمس على ثغرك تغني طفولة حب
أبحث عن نبض قلبك
عن ومضاته
عن أغنية المساء يعزفها
ولحن شروق
أرتشف همسك
لحيظات لقاء تجدله مخيّلتي
تشنّف أذني الظمأى لصوتك
ونبرة العشق فيه
تتلظى كلمات يغزلها شِعرك
سطورا في قلبي
وزخارف من عشق يتنامى
فأغمض عيني على حلم لا يزال ينغزل
……………………………………………
……………………………………………
……………………………………………

أي سر فيك إني لست أدرى”
ففؤادي هائم يهفو إليك
وبقلبي هاج شوق ، ليناجي مقلتيك
فهو كالبحر هائجا يعلو الموج به
وينام هادئا بين يديك
حلم يغزل آهاتي،
يجدّل أمنياتي
تتناجى راقصة على شفتيك
” أي سر فيك” إني لست أدري
إنما أدري
ان ثغرا كرزيا
وعيونا ذات كحل
وخدودا حمّرها خجل
جميلة
حلوة
تنبض بالحب لديك
بسمة يرسمها الشوق
تلألأ وامضا
تترنم مشتاقة فوق نهديك
……………………………
…………………………….
…………………………….

بقايا عطرها في ذاكرة عشقي

ذات زمان فاح عطرها فأنعش ذاكرة عشقي
وانسل في غفلة عن يقظتي الى مسامات قلبي
كما فيروس عشق
كان يبحث عن مأوى في كبد حرى
ودخلت أنغام أريجها عازفة في حلمي
ضممتها الى أضلاعي أهدهد روحها في حنان غامر
وظلال شوق يفوح نبضا وومضا
توهمتها استقرت في رحاب ذاتي الوالهة بحبها
كلما أطللت على نزهتها
وجدتها خارجة عن حدائقي
تصدح كبلبل شارد في ظلال دوح مجاور
حاولت أن استرجع نبضها الدافئ
عبثا أحاول
فلتبق تطير في أجواء السحاب
وحسبي أن أتذكر زمانا، فاح عطرها فيه
فأنعش ذاكرة عشقي
أقتات من ذكريات ستظل تسوح في أنساغي
باحثة بحزن عن بقايا عطرها
…………………………………………………..
…………………………………………………..
…………………………………………………..

اعتدت أن ألتقي موجات الأثير
تعبرها نغمات صوتك
يلتقط سمعي فيها نبرات حنين.
فأنتفض لرنين رسائلك
يعزف إيقاعات تطرب
فيها من ذبذبات روحك.
وأغفو على حلم تلألأ الأوان فيه
تزخرف ملامحه نبضات قلبي.
تجلى الجمال في طلة طيفك.
أنت
يابذرة نبض يتجدد في كياني.
وتجلت زهرا.. وردا.. عطرا يتجاوز المدى
رذاذا يلفح أديم نفسي
ينعشها .
أديم قلبي
ارض خصيبة لبذرة النبض
تنتش عشقا يمتد في اتجاهات كياني
يصبح وجودي غابة تحضن دغدغات قلوب ولهى
وأنغام أرواح تعزف لحن حب خالد.
اعتدت أن أطرب على إيقاعات أنفام صوتك الشهي..
تسري غذبة في انساغ كياني
تخدره،
وتجعله يغفو .
فيسبح في ملكوت الجمال ..
وتجدل أحلامه
مساحات جمال مشبوب..ودا..وألفة..
ولهفة عناق يبث دفاء؛
غفوة في عريشة القلب
ينبض بوهج عشق ندي،
اعتدت شعور الحنان في ذبذباته..
يلف روحي في هدوء أم تلف رضيعها .
اعتدت أن ألقي برأسي فوق صدرك الناهد..
أتوسده ناعما كالحرير..
ففؤادي فيه صبوة
نتشي بأنغام قلبك
تعزف نبض حب عذب في سكون.
تتناجى أرواحنا في همسات عاشقة..
تنسج الكلمات شعرا
حاكته قلوب سكرى بوهج عشق ينبض

المزيد من المقالات