ميلادك “أسماء”

1- ميلادك “أسماء”
ذكرى
تجدد انبعاث حياة زاهيه
تشعل المسير وهجا
تنثر الابداع زهرا
ووردا
وأغنيات بألحان أثيرة
كل ومضة في العمر
جاد الزمان بها، أثر
قصيدة
لوحة
أو عبارات سميرة
حياة أورقت
وأزهرت
كانت حديقة جميلة
تعطي
تنير
الدروب
الى المعاني الغزيرة
تحيي نفوسا كسيرة
توهج القلوب نبضا
لتحيا أبدا
حياة نميرة ………………..
……………………………..

2- لحظة وداع دافئة

مذ قرأت كلمات نسجتها نبضاتها.
أول مرة.
لامست عيناي حروفها في المنتدى. حيث التقينا
تبادلنا بذورا أينعت ألفة أرواح
تناجت في أفق آمل
تلك التي تسامت على ذاتها
ناجيت كينونة فيها
تجددت صيرورتها في المدى.
حادثت أنثى مثّلت إرادة التجلي سموا
أدركت أني أسبح في مدى واسع الأفق
أغازل… نبض قلب قد تسامى على الأسى
سيمفونية حياة تتوهج
فرشت لها مساحة ملتقى في رحاب حياتي
ازدهى بعطر أنفاس مشتهاة
ذكرى تماس نجوى بيننا
في قلبي وعقلي وروحي. أنغاما ذات صدى
في سمع ذاتي
في انساغ كياني
ومسامات أديمي
فانتشت لها. آثارها
ودغدغت نفسي تحفزني لشوق يزدهر
ينمو في أعماق روحي…!
أنثى تجاوزت ذاتها
ظللت أصبو لها لعبير نبضها.
مهذبة ومضات فكرهاالذي…
يمتطي الأثير.
ذبذبات همساتها
فيه بقايا نبض لقاء ، خلفت وجع غياب
لحظات في رحاب دافئة استولدت
شعورا يغالب ترددها
يصوغ من جديد خلجات روحها
ثرثرة..
دردشة..
تجلّت عن النبض مشرقا في روحها
شعورا تنسجه الروح والقلب شعورا
ودفءا، ودّا
و في لحظة الوداع هاجت فيها أحلام ناعسة.
…………………………………………………..
…………………………………………………..
…………………………………………………..
من المنتدى ” صدانا ”

Asmaa
……………
أشاكس نبضي خلسة على
رصيف الأماني
وجدتني سائحة ….
أيها ا لعابر على عتبات الليل
إخلع نعليك فى حانة
الصمت
………
وحده الليل يسكبني في كأس
سهدي
……
تنقش الصمت تعويذة فى كف
الفجر
تبعثر تقاسيم وجهي فى مدارات
التيه
يرسمني القدر بريشَةٌ مَغْمُوسَه بلحن
ناي
يعزفني / أعزقه بأوتار الليل
ترنيمة
تهنز لها أركان السكون
صمتي
يتهجد فى محراب فجر يتنفس عطر نور
……
تمارس طقوس صلواتها فى
مآذن روح غارقة فى
عتمة بكاء غيمة
تهرق وحي نبوءة الشعر فى
جوف صومعة الليل
بوحا
يزجج شظايا أحلام الأماني فى مرايا
قصيدة
حاكتها خيوط قناديل التوهج على جيد
العروج
تطرز نبض المشاعر تسبيحا
تنقش ما تبقى من هلوسات الجراح
معتقة بالوجع
في راحة السماء …..
—————
محمد قاسم
وأنظر في وجه القمر
منارا وسط ليل
خيّم في صمت
تحفّ به أنجم ساهرة
أستعيد تراكمات الأمل
القابع في أعماق
لا تزال تنبض للحياة.
لا تغادرني أحزاني
لحظات كثيرة
تنبثق لياليها أحيانا
عن بشائر أفراح
تغازل روحي
وقلبي
فالحياة تبقى
بهجة نغنيها
حتى في لحظات الحزن
وحين الصمت يلفنا
الحياة فيها نوافذ تشرق
بابتسامة بيضاء
ونور الأمل.

شكرا للمحاولة المعبرة معنى وشكلا.

المزيد من المقالات