قرأتها

قرأتها…
انتفض الفؤاد..
ارتعشت… مشاعر غافية..!
امتطيت ظهر الموج ..
كخفق القلب..خفق الموج..
كخفق الموج.. خفق القلب..
غُصت..
تُهت..!
لست ادري.!
كان إحساسا غامرا بالحب..!
كان إحساسا بالتلاشي..!
كان ممتعا.. لذيذا..!
أشبه بغيبوبة
فيها بعض صحوة..!
التحام مع اللانهائية..
و امتدادا للديمومة ..
لست ادري..!
كلما أدريه أني..
ذبت في روح دافئة
في نعاس هادئ ..
ناعم..لذيذ..لذيذ..!!
……………………………….
شروق ذكرى

يشرق الأمس في صباحات حاضري
معبقا بالذكريات الجميلة
ألامسها..أعايشها..أعانقها..
أجدّل منها صورا ملونة..
اشكل منها إكليلا..
لنبضات الروح.
الأزمنة تفاعل فى دمي
تتغدغ روحي
ذكريات الماضي/ همس الحاضر ..

ترسم الاماني مزخرفة
تزخرفها في هدوء النبض
..
تتجلى فيه نبضات قلوب عاشقة
فيستحيل الوجود،كل الوجود عناقا
ينعش الحب ..
يوهج القلب والشعور
متوهجة تلك الروح
متجددة
متدفق الشوق والحنين.
فى شرايين الذاكره
.
تطهر.. وحي الظنون…
ليتجلي نوراليقين..
في اشراقات العمر..

عصفورتي الصغيرة
،تحط على شرفة قلبي من جديد.
تلتقط بعض حبات من كرز حب
خبأته لك
تجدل منه حلة من قوس قزح..
ترتديها روحانا
المتلهفة
لعناق طويل لا ينتهي..
في فضاءات العشق
ليكتب لنا الخلود
فى برخ النقاء

بتصرف معدل من الشاعرة أسماء.
14-2-2010
.
……………………………………………….

لا يهم أن أكون شاعرا أتغزل في نبضك شعرا
أو أديبا أصف مشاعر هائجة ..وجمرا
تكفيني كلمات تمدني من نبض قلبي عمرا
أخط هنا…ما بنفسي وروحي من الشوق فجرا
تسللت لمساماتي أنغام عزفتها أناملك تبرا
تظل تؤرقني وتهتاج في أعماقي
تنسج الآمال
وتوحي باشراقة تغزو حلمي ذات يوم
تخيّم في داخلي، تحمل دفء روحك
تزرعه فينتش نبضا يعانق ذاته
فتنمو مزارع ورد في القلوب.

المزيد من المقالات