ذكريات البحث عن المجرور

ذكريات البحث عن المجرور

‏٢٩ أكتوبر ٢٠١٨‏، الساعة ‏٧:٥٤ ص‏ •

كل بلدية ،لديها أرشيف تحتفظ فيه بخرائط العمل وكل ما يتعلق بأعمالها . لكن عاملا نفى وجود ذلك في سياق حديث عن البحث عن موقع خط رئيس للكهاريز
وظل يحفر الأرض بحسب تقديراته ،فحفر أمكنة لا يجدر حفرها -منها كسر الزفت في الشارع- فضلا عن تعطيل شارع.
استعنا بالذاكرة .لكن الذاكرة لم تسعف ..من حسن الحظ ، كنت ادوّن معظم ما أفعله في اوراق اهتديت اليها، فإذا فيها اشارة الى عملية حفر الكهاريز عندما عمرت داري عام 1985 وفيها،وان الخط الرئيسي في الشارع هو تحت الرصيف الشمالي .. اخبرته به لم يبد انه اقتنع ،لأنه تبنى استنتاجا أسسه بحسب تصوره…
حدث ذكرني بأهمية تدوين المرء لما يقوم به .
وددت ان انقل بعض ما كتبت كذكريات (معلومات) في وقت سابق في العام ( 1985 ) وللذكريات آثار تداعب الذاكرة وتتفاعل في النفس…
17 آب : تم تركيب /29/ بوري كهاريز خلال اربع ساعات عمل كانت اجرة عامل التمديد /300/ ليرة سورية (عبد القادر صالح).
3 أيلول: استأجرنا دار قاسم لتسكنها الأخت زينب بأجر شهري مقداره 200 ليرة اعتبارا من( 1/9/1985 )وخرجت من الدار بتاريخ( 1/3/1986 ).
18 تشرين الأول : زارني الأصدقاء يوسف معروف -نجم قاسم (من اللاذقية) ويدرسان في محافظة الحسكة. قضينا معا ذكريات جميلة لفترة خدمنا فيها في الجيش (مدرسة المشاة) خلال ستة اشهر تقريبا ،ثم ودّعا وذهبا في الخامسة مساء
10 كانون 1: يوم الثلاثاء : توفي المرحوم خليل أبو مصدق رحمه الله مساء حوالي السابعة، وفي اليوم التالي 11 ك1 يوم الأربعاء شيعنا جنازته . وقد ألقيت كلمة ارتجالية تأبينية على القبر بتكليف من نقابة المعلمين (زهير ).
أكتفي بهذا القدر فالغاية ، الاشارة الى أن كتابتها تعين على امور …

المزيد من المقالات