أطلت وفي المحيا تحيه…

عبورك إلى قلبي
لم يكن عبورك الى قلبي
لأن عيونك ساحرة
أو محياك فاتنة فتبهر
لم أفتتن بنهدين يتهامسان على الصدر
أو قامة هيفاء تغري
بل ربما سحرتني كلمات هادرة
برقة في شراييني تسري
تدغدغ ذائقتي المنداة بعبير فيك يجري
أو ربما لأنك أنثى تعبر روحك إلى حجري
تدندن في همس أنغاما لا زالت عذوبتها
تهز أعماق عمري.
…………………………
…………………………
………………………….
أطلت وفي المحيا تحيه
أطلت وفي محياها تحيه
على قسمات بِشرُ وفرحه
ما كان اتكاؤها في كبرياء سوى تأمّلِ لمحة
تبارت فيها ذكريات ومِسحه
رسمت بقايا اشتياق ونبرة بسمه
وشماً على الماضي وعطرا لنسمه
وغابت ليبقى ظلها نقشا بذاكرتي
وبسمة محيا رسمت بلحظة
………………………………
………………………………
……………………………..

مكابرة

في عالمي
تخفق مشاعر تتوه في آفاق نبض
وتغرق في البشائر
وإذ ازحت ستارا كان يحجبها
رأيتك، يا ملهمتي ،محيّا حكمة ترسم صمتك المدهش
علمت حينئذ بأنني في عالم أنثوي يجهد أن يكابر
فلا يخفى نقاء، ورقة أحسستها
تغني الود في روح ثائر
وزعتر بري ينثر الطيب في قلب يناور
لمسة من تخيّلي لروحك
تعزف آمالا وانبثاق بشائر.
………………………………
………………………………
………………………………

يا ليل

الليل إلهام وليل..
وسهرةٌ نشوى بعبير الهمس
دروب الوصل تبدو كئيبة
لعلها يوما تدول، وتزرع النور
فيضيء ممشانا
و يضيء ملقانا
وينسج الورد إكليلا لرأسك تاجا يجمّله
يهمس في مسارات الوصال نبضا يقول:
أيا ليل..
شوقي يجاوزني عجلا
فمتى ملهمتي لقاء فيه سهرتنا تطول
ويصبح نجوانا أنغاما تعزفها القلوب
ويعزفها نبض تجدّله روح جميلة
……………………………..
……………………………..
……………………………..

أهو شوق أم ألفة
زرعتها كلماتك وردة في دمي..؟!
لست ادري..!
تطربني اطلالتك
وتعذب ألحان كلماتك
في مسمعي ، تورق وتزهر
أمام ناظري
فأنتشي حتى الثمالة
يا من تظل عيناي تترقب لمسة لآثارك
تغلغل في ثنايا روحي نغما عذبا ودودا
يدفع بي نحو غفوة فيها تداعيات حلم جميل.
يسعد بك الصباح ويسعدك الصباح

المزيد من المقالات