أهو “الكريب”..؟!

أهو “الكريب”..؟!

ابن الجزيرة 01-28-2010

كمفترس يحوم حول فريسته
كان يحوم حولي..
كنت أراه..
كنت أقدر شراسة هجمته
الوقاية خير علاج
هكذا يقول الحكماء
سعيت لفعل ذلك
شربت المنقوعات
مزجت بها الليمون
تناولت مسكنات..
شربت مضادات حيوية
لكن ذلك لم ينجني من هجمته
وحل زائرا ثقيل المقام
فانسل الى صدري يخرِّشه
والى نسيج جسدي يعرّقه
يبث فيه حرارة جهدت أن لا أدعها تعلو
غلبته في بعض مظاهره
لكنه غلبني في تخريش صدري
فهو يكاد –كالسكين- يحز رئتي
يفتتها..
ثلاثة أيام سكنني فيها بتسميات مختلفة
كريب
أنفلونزا وافدة
زكام
كل ذلك كان بعض ألوان تجلياته
طعم الماء في فمي مر
فتحتا أنفي تزمران أحيانا
وأحيانا تنسدان
فلا املك سوى الفم أتنفس منه.
كل خلية في جسمي..تشتكي ألما
ربما ليس شديدا ولكنه مزعج
عيناي تدمعان
وقفا رأسي تكاد خلاياه تتداخل من ألم
يختصر تفاعل الآلام في خلاياي وأنسجتي..
أهذا هو الكريب
الذي لازلت أتمنى نهاية زيارته
فهو كزائرة المتنبي
تأبى إلا أن تدخل العظام
رغم المطارف والحشايا التي تبذل لها.
هل بها حياء أيضا
لا أظن ذلك..
بل بها وجه شديد المتانة..
فلا حياء
ولا رقة
ولا شفافية روح
………………………..
ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء
المهاتما غاندي
……………………………………………………………………………………………………………………………….
منشور في منتديات المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية
http://www.airssforum.net/forum/%D9%88%D8%A7%D8%AD%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%80%D9%85%D9%80%D9%85%D9%80%D9%80%D9%80%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D9%80%D9%86-%D9%88-%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D9%81-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8/%D8%A7%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-aa/%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9/77502-%D8%A3%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A8-%D8%9F

المزيد من المقالات