حلمت في نومي

ابن الجزيرة 01-24-2010

حلمت في نومي

دخلت الغرفة الكبيرة .
كانت طويلة وعريضة
وكانت الصور ملقاة على الأرض مكِبّة على وجوهها
شاهدتهم كيف يعيدون تعليقها على الجدار.
كانت تمثل حليفهم الذي أسس لوجودهم
وعزز لبقائهم واستمرارهم
ودعمهم في كل شيء.
كانوا يتناولون الصور المكبوبة على الوجه
يصححون وضعيتها بسرعة فائقة
ويعلقونها الواحدة بجانب الأخرى
تمثل حياة من ساند اتجاههم
كان كل صورة تمثل مرحلة في حياته
طفولته
صباه
وشبابه
وكل مراحل العمر
دهشت للأمر الذي فاجأني
تأملت ما يجري
حاولت أن أصرخ
لكن الصوت تحشرج في حلقي
لم يبق لي سوى تأمل المشهد الذي فاجأني
التاريخ يصنعه الأقوياء
هكذا قال القدماء
ليس المهم أن يكون تاريخا نقيا
ليس المهم أن يكون خدمة للبشرية
ليس مهما أن يكون إطعاما للجائعين
أو تحريرا للعبيد و الأجراء
ليس المهم نشر السلام في ربوع الكون
أو تكريس عدالة يوصي بها السماء
المهم أن تصنع تاريخا..
المهم أن تقلب الموازين بين الأحياء
المهم أن تُعلّق صورُك في كل مكان
على مفارق الدروب
وفي زوايا الشوارع والأمكنة
فوق جدران البيوت المتصدعة
أو القصور المتطاولة في البنيان..!
المهم ان تكون سلطانا تهاب سطوته الشعوب.
وتصطف بجانب الطرقات عند مرورك
تصفق..
وتجرح الحناجر بنبرات صراخ بحمدك
وتلهب الكفوف بتصفيق لأجلك.
كل ما يفعلونه لا معنى له سوى
خشيتهم من ظلماتك.وظلمك
…………………………………….

“ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء”
…………………
المهاتما غاندي
………………………………………………………………………………………………………………………………….
منشور في منتديات المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية
http://www.airssforum.net/forum/%D9%88%D8%A7%D8%AD%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%80%D9%85%D9%80%D9%85%D9%80%D9%80%D9%80%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D9%80%D9%86-%D9%88-%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D9%81-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8/%D8%A7%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-aa/%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9/77166-%D8%AD%D9%84%D9%85%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D9%86%D9%88%D9%85%D9%8A

المزيد من المقالات