أنا اكرهك لا بل أتنفسك (ورقة خامسة)

أنا اكرهك لا بل أتنفسك (ورقة خامسة)
ابن الجزيرة
مســتشــار ثقافي
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 6820
#1
أنا اكرهك لا بل أتنفسك
06-27-2009, 11:03 AM
عدة اوراق تبعثرت ..فبقي منها هذه:

ورقة خامسة-

أنا أكرهك لا بل احبك واتنفسك
قلت لها وردة أنت
قالت أفكر..
قلت لها أنا أكرهك..قالت تدبّر
قلت فانا –إذا –أتنفسك
قالت عسل وسكر
قلت جزءا أتنفسك
أم كلا أشمك
قالت تنفس ما شئت مني
بعضي أو إذا شئت فكلي
فانا مثل نسيم الفجر
أنعش الأحياء
أوقظ الناعسين من الخدر
ألامس أوراق الأشجار
أداعبها
وأرسم فوق صفحة البحر
أمواجها
تعانق بعضها ودا
وفي كبد السماء أغازل القمرا
ما شئت تنفسه مني
بعضي إذاً-إن شئت- أو كلي
أنا وردة، ينعش شمك عطري
تزهو بألواني العيونُ، تأملا
وتعيش أحلى اللحظات
في حياتها تسري

ورقة سادسة-

في الذكرى انبعاث وجد يفور
لم تتغير لحظات انسي مع كمبيوتري
هو معبر كلماتي..
وما يعمرها من نفثات روحي ..
وآهاتي
أطقطق بأصابعي فوق مفاتيحه
ألامس فأره بأناملي
تديره في كل الاتجاهات
فأبثه اعتلاجات فؤادي تثور في أعماقه
وامتص منه ما حلا، وما لا يحلو لرغباتي
أدبا..وشعرا.. خواطر ونثرا
علما وفنا وفكرا
.
.
لم تتغير لحظات انسي معه.
كمبيوتري
لكن تحية في الفجر كانت تلفحني
غابت عن صفحة السماء، قمري
فامتصت من روحي حيوية
كانت تحركني
..
ما كنت أظن أني مبتلى بأشواق تدغدغ قلبي
ولا كنت أظن ان نبضي سيعيش لها وهجا
وان غيابها -يوما – سيوجعني
كأنني كنت في تيه لا أدري مخارجه
فكلما دق ناقوس ذكراها في ساحة روحي
انتفضت وجدا..
اهتززت عمقا..
تزاحمت الأخيلة في تدافع تملأ روحي
وقلبي وعقلي..!
تنبش في الماضي وذكرياته
لحظات لقيانا
لحظات المسرى
ووداع هامس مخنوق العبرات
وتكاد الشهقة تمزق صدري
ففي الذكرى انبعاث وجد يفور لأمري
ونبض لحظات كانت زوادة
لانفعالاتي الجميلة.
………………………………………….
نشرت لأول مرة في الملتقى نغم
“ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء”
المهاتما غاندي
…………………………………………………………………………………………………………………………………
منقول عن منتديات المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية

http://www.airssforum.net/forum/%D9%88%D8%A7%D8%AD%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%80%D9%85%D9%80%D9%85%D9%80%D9%80%D9%80%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D9%80%D9%86-%D9%88-%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D9%81-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8/%D8%A7%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-aa/%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9/51293-%D8%A3%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%83%D8%B1%D9%87%D9%83-%D9%84%D8%A7-%D8%A8%D9%84-%D8%A3%D8%AA%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%83

المزيد من المقالات