أمام المرآة

أمام المرآة
ابن الجزيرة 12-08-2010

أمام المرآة وقفتُ
تأمّلت..
ورحت إلى منابع الذكرى
في دروبها ..
مساراتها..
حيث توغّلت..
سألت عيني عن بريقهما
عن الإيحاءات فيهما..
عن نظراتهما يوم أحببت..
مررت بنظراتي..مستقصيا
حتى وقفت
أنظر في جسدي المرتبك
فأقرأ ما فيه من ارتعاشات حيرى
وفوح العطر من فيوض عالمه
..واستمتعت
قالت لي الوردة
يا لشعرك المنسكب.. على كتفيك
بلونه اللماع
يتدفق كالشلال
يتكئ على كتفيك غافيا..
بهدوء ونعومة..
حينئذ تذكرت
أنك ذات يوم غازلت شعري
وكنت تلامس نبض روحي
تجري كدمي في شراييني
تناغي إحساسي في أوردتي..
حينئذ غفوت على حلم تاه مني .
ولا ادري، هل- ذات يوم- سيعود..؟!
……
ورحت اجمح بخيالي الجميل..
احلل ذاتي
وانبش في أغوار نبضاتي
أجسها،
ابحث عن قلبي
أتلمس خفقه من اجل حبي
فلم أقع سوى على قبض ريح
لست ادري من أين يأتي..!!
شعرت باني في مسار ومتاهات
شعرت بحيرة تلفني
رأسي يدور
لا ادري ماذا يكون الآتي..
……………..
وساءلت نفسي..
لم الحب-يا نفس-..خارجَ عن مشيئتي..؟
لم القلب..يهوى من ليس يسمع آهتي..؟
إليك ألوذ في شكواي ..
معي قطرات من دمعتي..!
فانحدري ..
وطهري وجعي..
واغسلي أعماق روحي..
لعلي بعض وقت أهدئ حسرتي..
زفرتي..
تنهيدتي
وما يتفجر في الأعماق
من آهتي..
………………….
” ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء”
المهاتما غاندي
…………………………………………………………………………………………………………………………………
منشور في منتديات المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية
http://www.airssforum.net/forum/%D9%88%D8%A7%D8%AD%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%80%D9%85%D9%80%D9%85%D9%80%D9%80%D9%80%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D9%80%D9%86-%D9%88-%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D9%81-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8/%D8%A7%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-aa/%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9/118387-%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A2%D8%A9

المزيد من المقالات