فظن ان خفق اجنحتها تلوح له بالفراق

فظن ان خفق اجنحتها تلوح له بالفراق
ابن الجزيرة 03-16-2009

هممم
عزفها نغمة ظلت تسري فس داخله تتسرب هادائة من بين انفراج بسيط من شفتيه
إذا أنها..تحب..؟
كان يحادث نفسه .
وبدون ان ينتبه كان رأسه يتأرجح في اهتزاز يبدو ان ما يستعر فيه يفعل فعله هذا
تمتم…كنت اظن انني الذي ساكون هذا الحب..
ولكن..
ولم تسعفه النبرة..
فقد اختنقنت بعض الحروف في الحلق..ولا…ك…،ن
كانت تنهيدة قد تهيات لتقطع عليه تمام حرف ن..
شعر ببعض ثقل في راسه..
وضع يده على جبينه تحسسها..لم تكن حرارة
ولكنه احس بالثقل يزداد
فلم يعد يسطيع البقاء جالسا
نظر حوله وإذا وسادة بالقرب
وضع راسه..عليها
مد جسده المكدود..
لم يكد يفعل حتى رآها في الحلم..
كانت ترفرف كفراشة في الجو..!
ظن ان خفق اجنحتها تلويح له بالفراق..
فسقطت دمعة انحدرت ببطء على الوجنة..!
وتصاعدت تنهيدة من الأعماق
ثم ..
انفجر بالبكاء..!!
“ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء”
المهاتما غاندي
………………………………………………………………………………………………………………………………..

المزيد من المقالات