نجوى

نجوى
ابن الجزيرة
Sunday 24-09 -2006
وعلمت أن شعري سيكون شبيها – من حيث غلبة الخيال العقلي فيه – كما وصف الشعر لدى عباس محمود العقاد، والذي قال شعرا كثير ا ولكن شعره كان – على ما يبدو – لم يستطع أن يكون على سجيته – وهو أول شروط النجاح في قول شعر جميل…!
إلا أن الموضوع يلعب دوره في تغير (أو إضفاء نفحة ) الحالة الشعرية. فعندما اخترت “كلمات غزله” كعنوان ارتأيته لكتاباتي ذات الاتجاه الشعري.. يبدو أن نفحات من القلب قد نفخت في كلماتها فجاءت أرق.. وجاءت أنضر:
نجوى
في الربيع..
تأتي النسمة ندية..
تحمل في أثنائها الطيوب..
تهديها إ لمجالس الأحباب
يزداد أنسهم إنتعاشا
وعندما تغيب
تنساب روح طَوالِعها بهدوء
توحي بتنائيها
يزداد الجو كآبة …
يطول الغياب
يتململ الشوق..
ينمو في أغوار النفس السحيقة
يزداد القلب نبضا
تزداد التنهيدات دفقا
تضطرم لواعج الشوق اتقادا
تفيض ..
تثور
يتخفف القلب من سعير الوجد
ترتعش الآمال
أمام الضوء الخافت المنبعث من منابع الذكرى
فتسكن الآلام
تستدعي النشوى
يحلو شعور الشوق
فالعالم قد أصبح نجوى
يا نسمتي قد أصبح العالم نجوى
ibneljezire@maktoob.com
…………………………………………………………………………
منقول عن موقع الركن الأخضر بتصرف
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=3308

المزيد من المقالات